أضرار الزنك

بواسطة: - آخر تحديث: 23 أغسطس 2016 , 6:50 ص
أضرار الزنك

الزنك

يحمل الزنك عدة مسميات كالخارصين أو التوتياء، ويحتل ترتيباً له في السلسلة الأولى من قائمة الفلزات الانتقالية إثر فراغ بعض المدارات في مدار D، ويرمز له كيميائياً Zn، ويمكن لهذا العنصر تكوين المعقدات، ويمتلك أهميةً بالغةً بين العناصر نظراً للاستخدامات المتفاوتة التي يستخدم بها.


يتخذ عنصر الزنك من الرقم 30 رقماً ذرياً له، ويتخذ الرتبة الأولى من بين عناصر المجموعة الثانية عشر في الجدول الدوري، يشترك الزنك مع المغنيسيوم في بعض الخصائص نظراً للتشابه بينهما من حيث الشارد؛ إذ تبلغ في حجم الزنك 2+، ويُدرج الزنك ضمن العناصر الأربعة وعشرين الأكثر توفراً في القشرة الأرضية، بالإضافة إلى أنه يمتلك خمس نظائر مستقرة، وتعتبر المادة الخام من الزنك هي الأكثر شيوعاً في الاستخدام، ويكون على صفة كبريت الزنك وسيلفيرات، وينتشر تواجده في أستراليا وآسيا، والولايات المتحدة الأمريكية.


خصائص الزنك

  • يصنّف ضمن العناصر الفلزية الانتقالية.
  • يقع في المجموعة الثانية الدورة الرابعة المستوى الفرعي d.
  • له كتلة ذرية تساوي 65.38 (2) غ.مول-1.
  • يحمل رقماً في التوزيع الإلكتروني له Ar]; 3d10 4s2].
  • يقع ضمن الطور الصلب بين الخصائص الفيزيائية.
  • تبلغ كثافة عنصر الزنك عند درجة حرارة غرفة ما (7.14 غ.سم−3)
  • تقدّر كثافة السائل عند بلوغه درجة الانصهار بـ ( 6.57 غ.سم−3 نقطة الانصهار 692.68 ك419.53 °، س787.15 °، ف).


أهمية الزنك

يلعب الزنك دوراً مهمّاً بالنسبة لجسم الإنسان إلا أنّ كميات قليلة جداً منه تكفي الجسم ليتمكن من الحفاظ على أدائه للعمليات الحيوية بشكل سليم، ويعتبر كغيره من العناصر نادراً؛ كالكوبالت، والنحاس، والمنغنيز، والنيكل، والسيلكون، والفلور، واليود، ومن أهم العمليات الحيوية التي يؤديها الزنك في جسم الانسان:

  • يحافظ على سلامة حاسة الشم.
  • يعادل مستويات السكر في الدم ويحافظ عليها.
  • يثبّت معدلات عملية الأيض.
  • يقي الجسم من ضعف المناعة.
  • يساعد على سرعة التئام الجروح.
  • يعتبر عنصراً مهماً في الحفاظ على سلامة الحمض النووي وإصلاحه.
  • يساعد في علاج اضطرابات البروستاتا.
  • يدخل في العديد من الوظائف البيولوجية للجسم؛ كالاستنساخ، والحفاظ على مستوى مرض السكري.



أضرار الزنك

على الرغم مما يقدّمه عنصر الزنك من فوائد لجسم الانسان إلا أن هناك أضراراً قد تنجم عنه في حال زيادة نسبته، فيكون أثره السلبي على صعيدي النقصان أو الزيادة على النحو التالي:

  • زيادة نسبة عنصر الزنك تؤدي إلى:
    • تراجع وظيفة عنصر الحديد في جسم الانسان ونقصانها.
    • اضطراب جهاز المناعة وضعفه.
    • الشعور بالغثيان والقيء.
    • آلام في المعدة.
    • الإصابة بحساسية الفم والاحساس بطعم سيئ للفم.
  • نقصان نسبة عنصر الزنك تؤدي إلى:
    • فقدان الشهية.
    • اضطراب النمو لدى الأطفال فيؤدّي إلى التقزّم وتأخر النمو الجنسي.
    • حساسية جلدية تتمثل بانتشار الطفح.
    • اضطراب أداء حاستي الشم والذوق.
    • الإصابة بالاكتئاب.
    • تكرار الإصابة بنزلات البرد.
    • الإصابة بفقر الدم.
    • يعرقل عملية امتصاص فاعلية بعض الأدوية.
اقرأ:
128 مشاهدة
a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن ويكي
6
اتفاقية الاستخدام
7
الشركاء
8
الإعلام
9
اتصل بنا
m
About Us