اشعار حب دمار

بواسطة: - آخر تحديث: 29 أغسطس 2016 , 3:18 ص
اشعار حب دمار

الحب

تلك العاطفة الصادقة التي تتملك الفرد عندما يرى من يحبّه، لكن قد يتحوّل الحب إلى أمر مؤلم إذا كان ذكرى ترتبط بالفراق، وكم هو مؤلم أن يرى الشخص من يحبّه بعيداً عنه أو مع غيره. نقدّم لكم في هذا المقال بعضاً من أشعار الحب التي تصف الحال بعد الفراق.

أشعار حب دمار

  • روحي وهالمره خــــلاص لاترديــن!

هذا الفــــــراق وروحــــة دون رده

الكذب خيـبــه ما عــرفتي تحبـــين

ما أنت من يســـتحق المـــودة

ماتعرفين الحــــب والعــطف والـين

ولا عاد في قلبي على الحـب شدّة


  • ماكان العشم فيكم في عزّ جروحي تنسوني

وربي كان أنا ظنّي تجوني قبل أناديكم

لكن للأسف بانت وخانت فيكم ظنوني

وهدمتوا أجمل أحلامي، وخيبتوا الرجا فيكم.


  • شوف غيري حتى لو قلبي يبيك

شوف غيري أنا ما أنفع معاك

أنت تلقا من يحبك ويشريك

وأنا بلقاء من ينسيني غلاك

يا حرام الوقت ضيّعته عليك

ياخساره القلب بحساسه شراك

لا تفكر أني بندم وجيك

قلبي اليوم ما همّه رضاك

لا تأثر لو عيوني ترتجيك

لا يهمّك حتى لو بتعب وراك

يا حسافة وقت ضيّعته عليك.


  • محد يشق القلب من غير تفكير

حتى الأطباء ترتجف ثم تختار

وحبّك يشق الجوف من دون تخدير

ويبني قصور بداخل القلب وأنهار

هذي حقيقه قلتها من غير تزوير

وأرسلتها لك يا عديل الروح تذكار.


  • طال انتظاري والوله يحرق الجوف

والصبر ما يطفي من البعد ناري

أكتم شعور الشوق وأصارع الخوف

وفي داخلي نهر من الهم جاري

أضحك ولحن الحزن بالصدر معزوف

ودمعي حبسته لا يبين انهياري.


  • يمكن تطول غربتي سنين وسنين

وفيها عيـوني ما يطولك نظرها

لكن تأكد لو تضيع العناوين

تكشف لك الدنيا وخافي قدرها

أنك عزيز ومنزلك داخل العين

بين الرموش وبين صافي بصرها


  • وينك يا عيوني غايب عن دربي وين

وينك تجي تشوف حالتي يا أغلا ناسي

وينك تشوف دموعي حرقة العين والخدين

من دونك عايشة دنيتي وسط المآسي

من غيبتك عني والله النوم فارق العين

كافي غياب من القهر ضاق صدري وفتل راسي.


  • لا تحسبين اللي في قلبي لك شوي

لا تحسبين شخص مرّ ونسيته

أنتِ لي الدنيا ولعيوني الضي

وأنتِ غناتي والرجا اللي رجيته

حلفت منساك ما دامني حي

حتى السهر لعيونك هويته

لا تحسبين اللي بقلبي لك شوي

درب الغلا توني ما بديته.


عبارات حب

  • فقدنا شوفتك سكتنا، فقدنا صوتك تحملنا، بس نفقد رسايلك ما تعوّدنا.
  • أبنتظر يوم وشهر، أبنتظرعام ودهر، أبنتظر كل العمر لأجل أشوفك يا قمر.
  • أقول اللي خلقك خلق مليون غيرك، بس والله كلهم ما يسووا رمش عينك.
  • لحبّك في قلبي ثلاث جبال: جبل شوق، وجبل لهفة، وجبل أرميك منو لو تنساني.
  • لا تحسب كل من غاب عن العين غاب عن الخاطر، والله وحشتونا والقلب صابر.
  • لو تسمح قبل ما تنام أعطي للقمر خبر عشان يطلع وينوّر بدالك يا قمر.
  • لو حبك تجارة كان العالم خسران، تدري ليش؟ لأن من يشتريك ما يرضى يبيعك.
  • الحب لا يقتل، ولكنّه يُعلّق بين الحياة والموت.
  • يا ليت عيونك بحر عشان أسبح فيها، ويا ليتني ما أعرف أسبح عشان أغرق فيها.
  • اشتياقي لك رهيب، بدونك العالم كئيب، وكل جرح فيا صعيب، برسالة منك أطيب.
  • أنا ما عندي رسايل تحاكيك، ولا جواهر تساويك، بس عندي قلب يموت فيك، بعطيك قلبي بس خلي بالك عليه، مو عشان هو قلبي، بس عشان أنت فيه.
  • بدي أهديك عيوني لا تراجعت، خفت اشتاقك وما أقدر أشوفك.
  • من وراك أسأل عليك، قلبي دوم يحسّ فيك، والله أني ما نسيتك، بس أتدلع عليك.
  • في كل حالات التغير لا تصدق محال أتغير، حتى لو الفرقى كانت أبديه، تبقى للأبد أعز البشر.
  • تعبت نبضات القلب، وهجر خلي الضلاع، وسالت دمعات الغضب، تحفر وتبني القلاع، وصحت ذكريات الحب، تزود لهيب الأوجاع، وسهرت نجمات العتب، وبعيني تشوف الضياع، كل عذابي منه والأسوأ، أشوف في عينه الأسوأ، وما تغيّر وغيرني، من أحسن إلى أسوأ، هذا هو حبيبي، وهذا هو الأسوأ، قلبي مات من سموم الدّجل، قلبي حَضَن جرحه وبكي وما سأل، قلبي فات قطاره وانتهى فيه الأمل، قلبي بقايا قلب ونبضه أوجاع البشر.
  • تعوّدت أن أرى نفسي فيك فكيف أرى نفسي إن لم أراك؟
  • الطفل ينسى حليبه، الورد يفقد عبيره، بس اللي يحب بعمره ما ينسى حبيبه.
  • لو كان البعد إنسان لقتلته، لو الفراق من ألماس ما أحببته، لو أنت العذاب لعشقته.
  • يا ورد فوحي على من سكن روحي، ومن ملك قلبي، وعالج جروحي.
  • تحبني خطوة أحبك سفر، تعشقني لحظة أعشقك عمر، تشتاق لي ساعة، شوقي لك بحر.
  • أحبك والسكوت أبلغ مدام إن الحكي قصّر، مدامه ما بقى بالحب كلمة لين قلناها، يبي لي أبجدية من جديد إلها حروف كثر، عساي ألقى بها كلمة غرام ما حكيتها، أبيها لك ولا غيرك بياصلها، ولا يقدر إذا انقالت لغيرك يا بعد عمري ظلمناها.
  • أطري عليه في بعض الأوقــات، وهو كل الأوقــات في بالي.
  • أبيك الجاي من عمري، أنا ما أبيك شي وراح، مدامك أجمل وأخر مدامك أول أحبابي، أبي أرتاح يا عمري أنا أدري هم تبي ترتاح، تعال وقبّل ما أفرح ترى تفرح بك ثيابي، أحبك يا بعد عمر الحزن والجرح والأفراح، أحبك كثر ما نامت عيونك داخل أهدابي.
  • يشدني لك صوتك الدافئ تعال، ويشدّني وجهك الباهر حسين، ويشدّني لك طبعك النادر محال، ويشدّني لك صفو حبك والحنين، عطني حبك عطني عطفك والدلال، وخذي مني فوق حبّي ما تبين.
  • ريّح نفسك وكف مدمعك، ولا تجاري الشك فيني والظنون، أنت بس أنت ولا أحدن معك، وين ما طالع تلاقيك العيون، أنت في قلبي وعيني مهجعك، لك عيوني فراش ولحافك جفون، أنت الأول في حياتي وموقعك، منه كل الناس عجزوا يوصلون.
  • لك قلبي، لك عمري، ولك باقي سنيني، أنت هوى نفسي، وشوقي، وحنيني، ولوحكيت ماحكيت، أحبك ماتكفي، وبالنهاية أحبك.
  • أبي تلمس دفا شوقي، وبرد الليل بعروقي، وأبي لحظة تحس، إني أموت حزن بغيابك.


قصائد حبّ

من القصائد التي قيلت في الحب اخترنا لكم ما يأتي:


كل قصيدة، كل حب

أنسي الحاج


كلُّ قصيدةٍ هي بدايةُ الشعر

كلُّ حبٍّ هو بدايةُ السماء.

تَجذري فيّ أنا الريح

اجعليني تراباً.

سأعذبكِ كما تُعذب الريحُ الشجَرَ

وتمتصّينني كما يمتصُّ الشجرُالتراب.

وأنتِ الصغيرة

كلُّ ما تريدينه

يُهدى إليكِ الى الأبد.

مربوطاً إليكِ بألم الفرق بيننا

أنتَزعُكِ من نفسكِ

وتنتزعينني،

نتخاطف الى سكرة الجوهريّ

نتجدّد حتى نضيع

نتكرّر حتى نتلاشى

نغيبُ في الجنوح

في الفَقْد السعيد

ونَلِجُ العَدَم الورديّ خالصَين من كلّ شائبة.

ليس أنتِ ما أُمسك

بل روح النشوة.

وما إن توهّمتُ معرفةَ حدودي حتى حَمَلَتني أجنحةُ التأديب الى الضياع.

لمنْ يدّعي التُخمةَ، الجوعُ

ولمن يعلن السأمَ، لدغةُ الهُيام

ولمن يصيح: (لا! لا!) ظهورٌ موجع لا يُرَدّ

في صحراء اليقين المظفَّر.

ظهورٌ فجأةً كدُعابة

كمسيحةٍ عابثة

كدُرّاقةٍ مثلَّجة في صحراء اليقين،

ظهوركِ يَحني الرأسَ بوزن البديهة المتجاهَلَة

فأقول له: (نعم! نعم!)

والى الأمام من الشرفة الأعلى

كلّما ارتميتُ مسافة حبّ

حرقتُ مسافةً من عمر موتكَ

كائناً من كنتَ!

ترتفعُ

ترتفع جذوركِ في العودة

تمضي

واصلةً إلى الشجرةِ الأولى

أيّتها الأمُّ الأولى

أيتها الحبيبةُ الأخيرة

يا حَريقَ القلب

يا ذَهَبَ السطوح وشمسَ النوافذ

يا خيّالةَ البَرق المُبْصر وجهي

يا غزالتي وغابتي

يا غابةَ أشباح غَيرتي

يا غزالتي المتلفّتة وسط الفَرير لتقول لي: اقتربْ،

فأقترب

أجتاز غابَ الوَعْر كالنظرة

تتحوّل الصحراء مفاجرَ مياه

وتصبحين غزالةَ أعماري كلّها،

أفرّ منكِ فتنبتين في قلبي

وتفرّين منّي

فتعيدكِ إليّ مرآتكِ المخبأة تحت عتبة ذاكرتي.

يداكِ غصونُ الحرب

يداكِ يدا الثأر اللذيذ مني

يدا عينيكِ

يدا طفلةٍ تَرتكب

يداكِ ليلُ الرأس.

تُسكتينني كي لا يسمعونا

ويملأُ الخوفُ عينيكِ

مُدَلّهاً مختلجاً بالرعب

كطفلٍ وُلد الآن.

تنسحب الكلمات عن جسدكِ

كغطاءٍ ورديّ.

يَظهر عُريكِ في الغرفة

ظهورَ الكلمة الأوحد

بلا نهائيّةِ السراب في قبضة اليد.

مَن يحميني غابَ النهار

مَن يحميني ذَهَبَ الليل.

ليس أيَّ شوقٍ بل شوقُ العبور

ليس أيَّ أملٍ بل أملُ الهارب الى نعيم التلاشي.

فليبتعد شَبَحُ الخطأ

ولا يقتحْمنا باكراً

فيخطف ويطفىء

ويَقتل ما لا يموت

لكي يعيش بعد ذلك قتيلاً.

الحبّ هو خلاصي أيّها القمر

الحبّ هو شقائي

الحبّ هو موتي أيّها القمر.

لا أخرج من الظلمة إلاّ لأحتمي بعريكِ ولا من النور إلاّ لأسكر بظلمتك.

تربح عيناكِ في لعبة النهار وتربحان في لعبة الليل.

تربحان تحت كلّ الأبراج وتربحان ضدّ كل الأمواج.

تربحان كما يربح الدِين عندما يربح وعندما يَخْسر.

وآخذ معي وراءَ الجمر تذكارَ جمالكِ أبديّاً كالذاكرة المنسيّة،

يحتلّ كلَّ مكان وتستغربين

كيف يكبر الجميع ولا تكبرين.

ذَهَبُ عينيكِ يسري في عروقي.

لم يعد يعرفني إلاَّ العميان

لأنهم يرون الحبّ.

ما أملكه فيكِ ليس جسدكِ

بل روحُ الإرادة الأولى

ليس جسدك

بل نواةُ الجَسد الأول

ليس روحكِ

بل روحُ الحقيقة قبل أن يغمرها ضباب العالم.

الشمس تشرق في جسدكِ

وأنتِ بردانة

لأن الشمس تَحرق

وكلّ ما يَحرق هو بارد من فرط القوّة.

كلّ قصيدةٍ هي قَلْبُ الحبّ

كلّ حبٍّ هو قلبُ الموت يخفق بأقصى الحياة.

كلّ قصيدةٍ هي آخرُ قصيدة

كلّ حبٍّ هو آخرُ الصراخ

كلّ حبٍّ، يا خيّالةَ السقوط في الأعماق، كلّ حبٍّ هو الموت حتى آخره،

وما أُمسكه فيكِ ليس جسدكِ

بل قَلْبُ الله

أعصره وأعصره

ليُخدّر قليلاً صراخُ نشوتِهِ الخاطفة

آلامَ مذبحتي الأبديّة.


أغنية حب للكلمات

نازك الملائكة


فيمَ نخشَى الكلماتْ

وهي أحيانًا أكُُفٌّ من ورودِ

بارداتِ العِطْرِ مرّتْ عذْبةً فوق خدودِ

وهي أحيانًا كؤوسٌ من رحيقٍ مُنْعِشِ

رشَفَتْها، ذاتَ صيفٍ، شَفةٌ في عَطَشِ؟


فيم نخشى الكلماتْ؟

إنّ منها كلماتٍ هي أجراسٌ خفيّهْ

رَجعُها يُعلِن من أعمارنا المنفعلاتْ

فترةً مسحورةَ الفجرِ سخيّهْ

قَطَرَتْ حسّا وحبًّا وحياةْ

فلماذا نحنُ نخشى الكلماتْ؟


نحنُ لُذْنا بالسكونِ

وصمتنا، لم نشأ أن تكشف السرَّ الشِّفاهُ

وحَسِبنا أنّ في الألفاظ غولاً لا نراهُ

قابعًا تُخْبئُهُ الأحرُفُ عن سَمْع القرونِ

نحنُ كبّلنا الحروف الظامئهْ

لم نَدَعْها تفرشُ الليلَ لنا

مِسْندًا يقطُرُ موسيقَى وعِطْرًا ومُنَى

وكؤوسًا دافئهْ


فيم نخشى الكلماتْ؟

إنها بابُ هَوًى خلفيّةٌ ينْفُذُ منها

غَدُنا المُبهَمُ فلنرفعْ ستارَ الصمتِ عنها

إنها نافذةٌ ضوئيّةٌ منها يُطِلّ

ما كتمناهُ وغلّفناهُ في أعماقنا

مِن أمانينا ومن أشواقنا

فمتى يكتشفُ الصمتُ المملُّ

أنّنا عُدْنا نُحبّ الكلماتْ؟


ولماذا نحن نخشَى الكلماتْ

الصديقاتِ التي تأتي إلينا

من مَدَى أعماقنا دافئةَ الأحرُفِ ثَرّهْ؟

إنها تَفجؤنا، في غَفْلةٍ من شفتينا

وتغنّينا فتنثالُ علينا ألفُ فكرهْ

من حياةٍ خِصْبة الآفاقِ نَضْرهْ

رَقَدَتْ فينا ولم تَدْرِ الحياةْ

وغدًا تُلْقي بها بين يدينا

الصديقاتُ الحريصاتُ علينا، الكلماتْ

فلماذا لا نحبّ الكلماتْ؟


فيمَ نخشى الكلماتْ؟

إنّ منها كلماتٍ مُخْمليات العُذوبَهْ

قَبَسَتْ أحرفُها دِفْءَ المُنى من شَفَتين

إنّ منها أُخَرًا جَذْلى طَروبهْ

عَبرَت ورديّةَ الأفراح سَكْرى المُقْلتين

كَلِماتٌ شاعريّاتٌ، طريّهْ

أقبلتْ تلمُسُ خَدّينا، حروفُ

نامَ في أصدائها لونٌ غنيّ وحفيفُ

وحماساتٌ وأشواقٌ خفيّهْ


فيمَ نخشى الكلماتْ؟

إن تكنْ أشواكها بالأمسِ يومًا جرَحتْنا

فلقد لفّتْ ذراعَيْها على أعناقنا

وأراقتْ عِطْرَها الحُلوَ على أشواقنا

إن تكن أحرفُها قد وَخَزَتْنا

وَلَوَتْ أعناقَها عنّا ولم تَعْطِفْ علينا

فلكم أبقت وعودًا في يَدَينا

وغدًا تغمُرُنا عِطْرًا ووردًا وحياةْ

آهِ فاملأ كأسَتيْنا كلِماتْ


في غدٍ نبني لنا عُشّ رؤًى من كلماتْ

سامقًا يعترش اللبلابُ في أحرُفِهِ

سنُذيبُ الشِّعْرَ في زُخْرُفِهِ

وسنَرْوي زهرَهُ بالكلماتْ

وسنَبْني شُرْفةً للعطْرِ والوردِ الخجولِ

ولها أعمدةٌ من كلماتْ

وممرًّا باردًا يسْبَحُ في ظلٍّ ظليلِ

حَرَسَتْهُ الكلماتْ


عُمْرُنا نحنُ نذرناهُ صلاةْ

فلمن سوف نصلّيها... لغير الكلماتْ؟

اقرأ:
877 مشاهدة
a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن ويكي
6
اتفاقية الاستخدام
7
الشركاء
8
الإعلام
9
اتصل بنا
m
About Us