حكم عن الصديق

بواسطة: - آخر تحديث: 29 أغسطس 2016 , 2:01 ص
حكم عن الصديق

الصديق هو الأخ الذي لم تلده أمك، وهو رفيق الدرب وجوهرة الحياة، ويجب علينا أن نختار الأصدقاء بتمعّن ودقة لأن الصديق هو الذي نتأثر به بالصح والغلط، والصديق هو الطريق، وهنا في هذا المقال سوف تجد بعض من الحكم والعبارات عن الصديق أتمنى أنّ تنال أعجابكم.


حكم عن الصديق

  • كل غريب للغريب نسيب.
  • ابذل لصديقك دمك ومالك.
  • غبن الصديق نذالة.
  • احذر عدوك مرة وصديقك ألف مرة فإن انقلب الصديق فهو أعلم بالمضرة.
  • آخ الأْكْفاءَ وداه الأعداء.
  • أخوك من صَدَقك لا من صدّقك.
  • خير الإخوان أقدمهم.
  • إذا صُنْتَ المودة كان باطنها أحسن من ظاهرها.
  • إذا كنت في كل الأمور معاتبا صديقك لم تلق الذي لا تعاتبه.
  • اعرف صاحبك واتركه.
  • الإمارة حلوة الرضاع مُرَّةُ الفطام.
  • الجار أولى بالشُّفْعَةِ.
  • الجار قبل الدار.
  • الصديق إما أن ينفع وإما أن يشفع.
  • الصديق وقت الضيق.
  • العتاب هدية الأحباب.
  • الغائب عُذْرُه معه.
  • اللهم قني شر أصدقائي أما أعدائي فأنا كفيل بهم.
  • الناس لبعضها.
  • الوَحْدَةُ خير من جليس السوء.
  • إن أخاك من واساك.
  • إن الأيادي قروض.
  • إن المعارف في أهل النهى ذمم.
  • إن لم يكن وفاق ففراق.
  • تزاوروا ولا تتجاوروا.
  • تعاشروا كالإخوان وتحاسبوا كالغرباء.
  • تعاشروا كالإخوان وتعاملوا كالأغراب.
  • تقاربوا بالمودة ولا تتكلوا على القرابة.
  • جليس المرء مثله.
  • الجنة بدون ناس لا تُداس.
  • جواهر الأخلاق تصفها المعاشرة.
  • خير المال ما وَجَّهْتَهُ وِجْهتَه.
  • خير المحادث والجليس كتاب تخلو به إن ملّك الأصحاب.
  • سافر تجد عوضا عما تفارقه.
  • شدة الألفة تزيل الكلفة.
  • شر البلاد بلاد لا صديق فيه.
  • صاحب إذا صاحبت كل ماجد سهل المحيا طلق مُسَاعِدِ.
  • صحبة السوء مفسدة للأخلاق.
  • صديقك حين تستغنى كثير وما لك عند فقرك من صديق.
  • عليك بالإخوان فإنهم في الرخاء زينه وفي البلاء عُدَّةٌ.
  • عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه.
  • عند الشدائد تعرف الإخوان.
  • فخير ما كسبت إخوان الثقة أنس وعون في الأمور الموبقة.
  • في الشدائد يعرف الإخوان.
  • قول الحق لم يدع لي صديقاً.
  • كثرة العتاب تفرق الأحباب.
  • كثرة العتاب تورث البغضاء.
  • ما استبقاك من عرضك للأسد
  • ما تواصل اثنان فطال تواصلهما إلا لفضلهما أو لفضل أحدهما.
  • من جاور السعيد يسعد ومن جاور الحداد ينحرق بناره.
  • وكل قرين بالمقارن يقتدى.
  • ولست بمستبق أخا لا تَلُمُّهُ على شعث أي الرجال المهذب!.


عبارات عن الصداقة

  • لُمْ صديقك سِراً، وامدحه أمام الآخرين.
  • إذا كنت تملك أصدقاء، إذاً انت غني.
  • ليس الضحك بداية سيئة للصداقة.. ومازال أفضل نهاية لها.
  • الرفيق قبل الطريق.
  • قل لي من تعاشر أقل لك من أنت.
  • الحسابات الجيدة تصنع أصدقاء جيدين.
  • صحبة الأخيار تورث الخير، وصحبة الأشرار تورث الندامة.
  • وافعلْ بغيرِك ماتهواهُ يفعلُهُ … وأسمعِ الناسَ ما تختارُ مسمعَه
وأكثرُ الإِنسِ مثل الذئبِ تصحُبه … إِذا تبَّنَ منك الضعفُ أطمعَهُ
  • الأصدقاء هم شروق الشمس في هذه الحياة.
  • السعادة التي تشاركها مع الأصدقاء هي سعادة مزدوجة.
  • زهرة واحدة تستطيع أن تكون حديقتي...صديق واحد يستطيع أن يكون عالمي.
  • البعض يلجأ للكهنة والبعض يلجأ للفلاسفة والشعراء لكنني الجأ إلى الأصدقاء.
  • الصداقة كالصحة لا تعرف قيمتها إلّا إذا خسرتها.
  • ما هو الصديق؟ هو روح تسكن في جسدين.
  • الصديق الحقيقي هو من يمشي تجاهك عندما يمشي الجميع بعيداً عنك.
  • صديقك هو من يعرف عنك كل شيء وما زال معجباً بك.
  • الصديق هو الشخص الذي يتواجد معك عندما يكون بإمكانه أن يتواجد في مكان أخر.


حكم عن الصديق الجديد

  • أصلح نفسك يصلح لك الناس.
  • من بين جميع أنواع الطغيان، يتميز الطغيان الذي يُمارس من أجل مصلحة ضحاياه بأنه الأشد قمعاً، فربما من الأفضل أن تعيش في نظام لأباطرة الفساد على أن تعيش تحت حكم السلطة المطلقة لمدعي الفضيلة الذين يتدخلون فيما لا يعنيهم .. فالظلم الذي يمارسه أباطرة الفساد قد يخمد أحياناً، وقد يصل جشعهم إلى مرحلة الإشباع، لكن الذين يقمعوننا من أجل مصلحتنا كما يدعون، سيستمرون في قمعهم إلى ما لا نهاية، لأنهم يفعلون ذلك بضمير مستريح.
*ما الإنسان أيها الرفيق إلا كائن وجب عليه أن يتفوّق على ذاته،  وعلى الصديق أن يكون كشّافاً صامتاً،  فامسك عن النظر علناً إلى كل شيء ما دمت قادراً في غفلتك على كشف كل ما يفعله صديقك في إنتباهه .. عليك أن تحلّ الرموز قبل أن تعلن إشفاقك،  فقد ينفر صديقك من الإشفاق ويفضل أن يراك مقنّعاً بالحديد وفي عينيك لمعان الخلود .. ليكن عطفك على صديقك متّشحاً بالقسوة وفيه شيء من الحقد،  فيبدو هذا العطف مليئاً بالرقة والظرف.
  • من يطمح إلى إكتساب الصديق وجب عليه أن يستعد للكفاح من أجله.
  • الصديق هو شخصٌ يعرف كلّ شيءٍ عنك ومع ذلك يحبّك.
  • كل مصائبنا حدثت من أن جيلنا القديم ابتلي بالتحجر وابتلي جيلنا الجديد بالعبث والخواء .. أي لا إلى دين ولا إلى إلحاد، فهو جيل دون اتجاه، دون ايديولوجية ودون مبدأ عقائدي ودون شخصية ودون هدف .. لا شيء بالمرة.
  • نعيش في عالم خطير فالإنسان حكم الطبيعة قبل أن يتعلم كيف يحكم نفسه.
  • إن الإقتصاد ليس قضية بنك وتشييد مصانع فحسب .. بل هو قبل ذلك تشييد الإنسان وإنشاء سلوكه الجديد أمام كل المشكلات.
  • سأمدح هذا الصباح الجديد .. سأنسى الليالي كل الليالي وأمشي إلى وردة الجار أخطف منها طريقتها في الفرح.
  • العالم يخترع الجديد ونحن كل دورنا ينحصر في تقرير إذا كان هذا الإإختراع حلال أم حرام.
  • إن الإضطهاد لا ينجح في استئصال الفكر الجديد إلا لحين .. فالفكر الجديد ينتشر بالرغم من الإضطهاد في نهاية المطاف ولا خروج من هذا المأزق إلا بتوفير حرية الرأي والتعبير لجميع الإتجاهات على حد سواء.
  • واعلم أن ارفع منازل الصداقة منزلتان : الصبر على الصديق حين يغلبه طبعه فيسيء إليه ثم صبرك على هذا الصبر حين تغالب طبعك لكيلا تسيء إليه.
  • ان رعاية النفوس لا يمكن أن تكون من اختصاص الحاكم المدني، لأن كل سلطة تقوم على الاكراه .. أما الدين الحق المنجي فيقوم على الايمان الباطن في النفس الذي بدونه لا قيمة لشيء عند الله وان من طبيعة العقل الانساني أنه لا يمكن اكراهه بواسطة أية قوة خارجية .. صادر ان شئت أموال انسان واسجن بدنه وعذبه فان أمثال هذه العقوبات لن تجدي فتيلا اذا كنت ترجو من وراءها أن تحمله على أن يغير حكم عقله على الأشياء.
  • عندما يبارك الأسقف حكم الإعدام، يكون في رأيي قد خرج عن دينه وحتى عن إنسانيته.
  • النظريات الجديدة لم تتطور من القديمة بل إن الجديد احتوى على القديم.
  • دام ملوك العرب مثل الإناث، تسكن قصور العز والعالم بكوخ .. والله لأعيش العمر من دون اكتراث، مدام لي راس من الطناخة طنوخ .. ما عاش في بلاد العرب إلا ثلاث، المطرب واللاعب وقواد الشيوخ .
  • إن الرأي الجديد هو في العادة رأي غريب لم تألفه النفوس بعد .. وما دام هذا الرأي غير خاضع للقيم التقليدية السائدة في المجتمع فهو كفر أو زندقة .. وعندما يعتاد عليه الناس ويصبح مألوفاً وتقليداً يدخل في سجل الدين ويمسي المخالفون له زنادقة وكفاراً.
  • لا تزيد الديمقراطية عن كونها حكم الغوغاء حيث يمكن لواحد وخمسين في المائة من الشعب استلاب حقوق التسعة وأربعون في المائة الآخرين.
  • أينما يوجد شيعيٌّ مضطّهدٌ في بلدٍ ذو حكمٍ سنيٍّ أنا معه، أينما يوجد سنِّيٌّ مضطّهدٌ في بلدٍ ذو حكمٍ شيعيٍّ أنا معه، أينما يوجد مسيحيٌّ مضطهدٌ في بلدٍ ذو حكمٍ إسلاميٍّ فمعه، أينما يوجد مسلمٌ مضطّهدٌ في بلدٍ ذو حكمٍ مسيحيٍّ أنا معه، أينما يوجد يساريٌّ وعلمانيٌّ أو ليبراليٌّ مضطّهدٌ في بلدٍ ذو حكمٍ دينيٍّ أنا معه، أينما يوجد متديّنٌ مضطّهدٌ في بلدٍ ذو حكمٍ علمانيٍّ أنا معه، مع من يعبد البقرة في مظلوميّته ومع اليهوديّ الغير صهيونيّ ضدّ التمييز عندما يعاني معه .. ومع أيٍّ من هؤلاء حين يحمل شعار إسقاط الديكتاتوريّات أو التحرير .. هكذا أفهم الإنحياز إلى الناس .. الشارع فقط وهتافات الساحات تمثّلني.
  • حكم الأغلبية يصلح فقط إذا كان هناك احترام للحقوق الفردية .. فمن الغير معقول أن تجمع خمسة ذئاب وخروف ثم تأخذ رأي الأغلبية عمن سيأكلون في العشاء.
اقرأ:
435 مشاهدة
a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن ويكي
6
اتفاقية الاستخدام
7
الشركاء
8
الإعلام
9
اتصل بنا
m
About Us