زيت ذيل الحصان

بواسطة: - آخر تحديث: 29 أغسطس 2016 , 1:13 ص
زيت ذيل الحصان

زيت ذيل الحصان

يعتقد العديد من الأشخاص أنّ زيت ذيل الحصان منتج حيواني وهذا الاعتقاد خاطىء للغاية، حيث إنّ ذيل الحصان عبارة عن أحد أنواع النباتات التي تنمو في المستنقعات وتنتشر في المناطق ذات المُناخ المعتدل، وخاصّة في المناطق الواقعة في قلب قارة آسيا وأمريكا الشمالية وأوروبا وكذلك شمال إفريقيا، ولقد سُمّيت بهذا الاسم نظراً لأّن شكلها يشبه إلى حد كبير شكل ذيل الحصان، ويُسمّى في اللغة الإنجليزية باسم Horse Tail، وتنبع أهميته في كونه يحتوي على العديد من العناصر والمعادن التي تجعل منه خير علاج للعديد من الأمراض بأنواعها المختلفة، وخاصة كونه يحتوي على مادة السليكا الهامّة والتي لها العديد من الفوائد.


استخدامات وفوائد زيت ذيل الحصان

  • يعتبر من أقوى المضادات المستخدمة لعلاج الجروح، حيث يساعد جداً على التئامها في وقت قياسي، وذلك نظراً لأنّه من أقوى العوامل المساعدة على تجلط الدم، ويعتبر من المواد المطهّرة والمعقّمة والتي تحول دون تراكم الجراثيم فوق مناطق الجروح.
  • يعتبر علاجاً فعالاً لمشاكل الجهاز البولي المختلفة، بما في ذلك التبول اللاإرادي.
  • يعد من أقوى المضادات الخاصة بعلاج الالتهابات بأنواعها المختلفة، وخاصة التهابات المفاصل، حيث يعمل على تخفيف الأوجاع الناتجة عنها إلى أقصى حدّ ممكن، كما يعمل على تقوية العظام مما يفسر وصفه كعلاج لمشكلة هشاشة العظام، حيث يعمل على زيادة امتصاص الكالسيوم فى جسم الإنسان، كما يعتبر من أفضل مضادّات التقلّصات.
  • يعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسم، وبالتالي يزيد من نشاط وحيوية الجسم، ويمكّنه من القيام بالأنشطة اليوميّة والحياتيّة بفاعلية عالية، كما يعد مهمّ جداً لصحة الشعر، وبالتالي يساعد على حلّ كافة المشاكل المتعلّقة به، وخاصة مشكلة الجفاف والخشونة حيث يجعل ملمسه حريرياً، ويزيد من كثافته، وذلك بالتغلّب على مشكلة التقصف والتساقط، كما يوصف لحل مشاكل الصلع، وضعف الكثافة كونه غنياً بعنصر المينوكسيديل، وهذا ما يفسر دخوله كمركب وعنصر أساسي في الخلطات الطبيعيّة الخاصة بعلاج مشاكل الشعر المختلفة، حيث يوصف لحل مشاكل الصلع التي يعاني منها معظم الرجال وخاصّة في مراحل متقدّمة من عمرهم، كما يفيد في حال تعرض المرأة الحامل لضعف عام في الجسم، بما في ذلك ضعف في الشعر وصحته، كونه غني بالعناصر الكفيلة بتقوية بصيلات وجذور الشعر فيعزز من طوله وحجمه وكثافته، ويحول دون تساقطه.
  • يعتبر مرطباً طبيعياً للجلد، كونه يحتوي العديد من الزيوت الطبيعية التي تُعيد إحياء الجلد وتجدده.
اقرأ:
128 مشاهدة
a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن ويكي
6
اتفاقية الاستخدام
7
الشركاء
8
الإعلام
9
اتصل بنا
m
About Us