صناعة خل التفاح

بواسطة: - آخر تحديث: 25 أغسطس 2016 , 1:56 ص
صناعة خل التفاح

تكمن أهمية خل التفاح في أنّه يعطي نكهةً قوية للأطعمة ويضاف إليها كالتوابل، وخاصة إلى اللحوم الحمراء والدجاج، إلّا أن فوائده كثيرة فقد ثبت عنه أنّه مليّن جيد للأمعاء، ويفيد في التهاب الحلق ومعالجة دوالي الساقين وعلاج الأرق والشقيقة والاسهال والقيء والكلى والتهابات المفاصل وينقص الوزن عند مفرطي السمنة ويفيد الجسم صحيًا وغذائيًا.

وهو أيضًا أحد علاجات الحروق وسيلان الدمع، ويعالج الأمراض من خلال تخفيف تركيزه بالماء وذلك عن طريق إذابة ملعقتين من الخل في كأس من الماء ومن ثم شرب الكأس.

وغالبًا ما تأتي ربة البيت بخل التفاح جاهزًا من الأسواق المركزية والمحلات التجارية، دون أن تدرك أن الخل الجاهز قد تضاف إليه مواد كيمايئية لتثبته قد تضر بالصحة، وأنّ صنع الخل في المنزل بات شيئًا يسيرًا لا يحتاج سوى التعلم، وهي بتعلمه تتقي شر كل ما يصنع جاهزًا ومضاف إليه مواد لا تدريها الأم، وهنا طريقة صنع خل التفاح بطريقة منزلية بسيطة موضحة وميسرة.

لإعداد خل التفاح نحتاج إلى كمية مناسبة من خل التفاح المغسول وغير المقشر، ثم نقوم بتقطيعه بحجم متوسط وليس صغير جدًا أو كبير، ونبقى محتفظين بالبذور والقشرة، لأنّهما أساسا إعطاء النكهة المتميزة لخل التفاح.

ونقوم بإحضار عدد مناسب من البرطمانات الزجاجية التي تكفي لوضع خل التفاح بها، ثم نملأ التفاح المقطع بها، وثم نقوم بغلق البرطمان بقطعة من الشاش أو القطن أو الكتان ومن ثم نربطها جيدًا وهذا كي يبقى البرطمان بعيدًا عن الملوثات الجوية والهوائية، وبعدها نقوم بوضع غطاء البرطمان، ونصف البرطمانات في مكان دافئ نسبيًا، وليكن في المطبخ وذلك بجوار الفرن الكهربائي أو الغاز.

نحن حين نغلق البرطمانات فإنّ البكتيريا والجراثيم النافعة سوف تقوم بتحويل قطع التفاح إلى خل مفيد، وهي تبدأ عملياتها بوتيرة سريعة.

نقوم بترك البرطمانت في درجة حرارة دافئة لمدة تتراوح من ثلاثة أسابيع إلى ستة أو ما يعادل الأربعين يومًا، وبوسع ربة المنزل أن تلاحظ التحول اليومي من خلال البرطمان الزجاجي، حيث تبدأ القطع بالتحول إلى كتل ومن ثم إلى سائل لزج، ومن ثم إلى سائل مرن.

وبعد انتهاء مهلة التحول نقوم بفتح البرطمانات وإزالة القطعة القماشية من فوق ونقوم بتذوق السائل وطعمه، وشم رائحته للتأكد من اكتمال عملية التحول، ومن ثم نحضّر قطعة شاش كبيرة ونفردها فوق إناء عميق، ونصب عليه الخل من البرطمانات الزجاجية حتى يتصفى، وتعلق البذور والقشور والتكتلات فوق قطعة الشاش.

بعد تصفية خل التفاح، نقوم بصبه في أقنية زجاجية مناسبة، ويلاحظ عدم صفاء الأول أول أسبوع، ولكن هذا الأمر لا باس فيه لأنّ الشوائب سوف تترسب في قاع الزجاجات، وإن بقيت لا مضار لها.

وهكذا تحصل كل ربة بيت على عبواتها الخاصة من خل التفاح المنزلي الصنع والذي لا يكلفها شيئًا سوى شراء التفاح الجيد من السوق.

 

اقرأ:
910 مشاهدة
a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن ويكي
6
اتفاقية الاستخدام
7
الشركاء
8
الإعلام
9
اتصل بنا
m
About Us