طريقة طبخ فخدة الخروف

بواسطة: - آخر تحديث: 1 سبتمبر 2016 , 1:02 ص
طريقة طبخ فخدة الخروف

اللحوم

تعتبر اللحوم من أبرز الأطعمة التي نتناولها خلال اليوم، فهي من أهم مصادر البروتين التي تعمل على تغذية الجسم بما يحقق المنفعة الكاملة، ويمد الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاجها، وإن تحدثنا عن الأطعمة التي يفضلها الرجل العربي لوجدت أن اللحم الأحمر والأبيض أكثرها اهتماماً على الأطباق العربية، ورغم ذلك يجد الكثير من الناس اللحم من الكماليات في الحياة، نظراً لغلاء سعرها من جهة، وتفاقم الأوضاع الصحية المرتبطة باللحوم من جهة أخرى، ولعل البارز ما انتشر خلال الآونة الأخيرة عن أهمية اللحم في تعزيز النمو بما يحقق التكامل في الصحة التي يحتاجها المرء بشكل أو بآخر، فالعديد منا يحب اللحم، فيمكن أن تتناوله مطبوخاً أو مسلوقاُ، أو حتى مشوياً، وفي كل الأحوال يحقق الطعم الرائع مزيجاً ما بين المتعة والشبع في آنٍ واحد، واللحم كما عرفنا سابقاً استطاع أن يبرز في أفخم المطاعم، وأن يكون الطبق الرئيس، خاصةً في أجواء يوم الجمعة بعد صلاة الجمعة، حيث تتجمهر العائلة حول المائدة ليكون اللحم سيدها، وتصبح الوليمة ألذ وأشهى من أي شيءٍ على الإطلاق.


طريقة طبخ فخدة الخروف

إنّ اللحم الأحمر من أبرز أنواع اللحوم التي تحتمل اهتماماً واسعاً في مجال حياتنا، ومن أهمها لحم الخروف والعجل والبقر وغيرها، وكل نوع من هذه الأنواع يحقق لك نشوة خاصة بك، فتسعد بتناول لحم الغنم على سبيل المثال، لما فيه من رائحة تجعله مميزة عن باقي أنواع اللحوم، أما لحم العجول فهو من اللحوم الطرية، التي يسهل طهوها، حتى بدون استخدام حلة الضغط على سبيل المثال، فكل نوع من هذه الأنواع يتميّز بمكانته على موائدنا العربية بشكل أو بآخر، فطهي فخدة الخروف يختلف عن طهي أي جزء آخر في الخروف، ويرجع السبب في ذلك إلى أن كل منطقة في هذا الحيوان تختلف من حيث جودة اللحم عن الأخرى، وإن نظرت إلى لحم الصدر مثلاً، لوجدت أنه يحتاج إلى ساعتين وأكثر على النار، في حين أنّ الفخّذ مثلاً لا يحتاج إلّا لساعة واحدة فقط، هذا إن لم تحتاج إلى أقل في حال تعددت طرق الطهي، فالبعض يفضل أن يسلق الفخد، ثم يشوى، ممّا يحقق النضج والتخفيف من نسبة الدسم الموجودة بها، كما أنّها تبقيها طرية في حال أردت تناولها في وقت آخر. موضوعنا سيدور عن طريقة طبخ فخدة الخروف، وهي ما سنذكرها بالتفاصيل:


طهي فخدة الخروف بالسلق

إنّ طريقة الطهي بالسلق تساعدك في الوصول إلى الطعم الرائع، مع أنها تتطلب منك جهداً ووقتاً، وما إلى ذلك، إضافة إلى أنّها تساعدك في اكتساب المرقة التي من الممكن أن تستغلها في طهي الأرز على سبيل المثال، أو استغلالها في وصفات أخرى، بديلاً عن اللحم إن لم يتوفر لديك وقت الحاجة.


المكوّنات:

  • فخد خروف مقطعة.
  • بصلة كبيرة.
  • فلفل رومي.
  • توابل الطهي.
  • توابل اللحم.
  • فلفل أسود.
  • ملح.
  • بقدونس.
  • شبت.
  • عصير ليمون غير محلى.
  • حبة طماطم.


طريقة التحضير:

  • تأكدي من خلو الفخدة من كميات الدهن الكبيرة، وإن وجدت حاولي التخلص منها قدر المستطاع، وبعد أن تحصلي عليها حاولي أن تتعاملي معها بطريقة تجعلك تصلين بالوصفة إلى المطلوب تماماً.
  • تبّلي الفخدة بالفلفل الأسود، والكمون والملح، والبهارات، وبهارات اللحم، والثوم المهروس، والقليل من عصير الليمون، وبعد أن تتركيها لمدّة لا تقل عن الساعتين.
  • حضّري الخضار المطلوب للسلق، فاعملي على تقطيع البصل لشرائح طويلة، وأضيفي الزيت إلى حلة الطهي، واتركيه قليلاً حتى يحمى، بعدها أضيفي البصل واتركيه قليلاً حتى تحصلي على اللون الذهبي الجميل.
  • أضيفي إليه الفخد، واتركيه يتحرك مع الزيت والبصل، ولاحظي في هذه الأثناء أن رائحة التوابل قد بدأت تختلط مع البصل، وهذا هو المطلوب.
  • حمريها بشكل جيد، وعندما تتحمر حواف الفخدة، أضيفي إليها الفلفل الرومي مع الطماطم، وقطعي عليها البقدونس والشبت والفلفل الأخضر، واتركيها على النار، حتى تتبخر الماء الموجود عليها.
  • أضيفي إليه الماء حتى تغطيها بشكل جيد، وبعد ذلك اتركيها على النار لمدة لا تقل عن الساعة، أو الساعة ونصف، وبعد أن تصبح جاهزة أضيفي إليها القليل من الطحينية إن أردت، فهي تعطيها طعماً رائعاً، وحدة في الطعم.


طهي الفخدة بالفرن

هي الطريقة المتبعة في الكثير من المطاعم، وتساعدك في إضفاء روح الشواء على الفخدة، فإنّ أردت يمكنك استخدام الفرن أو النار على الجمر حسب ما تريدين، ولنبدأ.


المكوّنات:

  • فخد خروف كامل.
  • حبة بطاطا مقطعة.
  • فلفل أسود.
  • ملح.
  • بهارات الشوي.
  • ليمون.
  • بصل.
  • طماطم.
  • شبت.
  • بقدونس.
  • فستق حلبي.


طريقة التحضير:

  • تبّلي الفخدة وقطّعي جميع أنواع الخضار التي سبق ذكرها، وحاولي أن تقومي بتركها في ماء ساخن حتى تصبح طرية نوعاً ما.
  • أحضري أكياس الطعام البلاستيكية المخصصة للطهي بالفرن.
  • ابدئي بوضع فخدة الخروف بداخله، وأضيفي معها التوابل والخضروات المقطعة.
  • بعد أن تضعي كافة المكوّنات الموجودة لديك قومي بتحريكها عدة مرات، حتى تختلط المكونات مع بعضها البعض، في هذه المرحلة تكوني قد أوقدت الفرن، واتركيه لمدة خمس دقائق حتى يصبح حامياً.
  • أدخلي الكيس في الفرن، واتركيه على درجة حرارة ما بين مئتين إلى مئتين وعشرين، ولمدة لا تقل عن الساعتين، وبعد أن تجهزيه.
  • اغرسي السكين في الفخدة من جميع الجوانب حتى تختلط السوائل بداخله، وبذلك تحصلين على الطعم اللذيذ، والمذاق الرائع، واللحم الطري في نفس الوقت.


المندي بفخدة الخروف

تعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق التي تأخذ وقتاً، قد يزيد عن الثلاث ساعات فوق النار وتتطلب منك تتبيلاً جيداً للحم، ويفضّل أن يكون الفخد قد تم تتبيله سابقاً، وبعد أن تصبح النار حامية وجاهزة، قم بوضع اللحم على فرن المندي، وضع تحته صينية من الأرز غير الناضج، واتركها على النار لمدة تزيد عن الثلاث ساعات، وبعدها أخرجه من النار، وقم بتقطيعه، ستلاحظ أن هذا اللحم قد بدأ بسكب المرق من داخله، وهذا ما يجعل هذه الطريقة من أفضل الطرق التي تحافظ على نسبة الدسم الموجودة في فخد الخروف، وبعد أن يصبح جاهزاً يمكنك أن تضيف فوقه المكسرات أو الجبن الذائب، وتأكله مع الخبز أو الأرز.


ختاماً، فإن لكل جهة طريقتها في تقديم مثل هذا الطبق وعليه يجب أن تراعي أن الفخد يجب أن يحصل على كفايته على النار، لأنك إن استعجلت في عملية الطهي فإنه لن ينضج بالكامل كما أردت، وسيكون عليك أن تعيده على النار أكثر من مرة، وأيضاً يجب أن تراعي أن اللحم يجب أن يتبل قبل البدء بعمية الطهي، أيّاً كانت الطريقة حتى تحصل من خلالها على الطعم الذي تريد، والجودة التي أردت أن يبدو عليها طبقك بعد الطهي، وبالهناء والشفاء بعد هذه الوصفات اللذيذة.

اقرأ:
411 مشاهدة
a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن ويكي
6
اتفاقية الاستخدام
7
الشركاء
8
الإعلام
9
اتصل بنا
m
About Us