فوائد التين الشوكي للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: 29 أغسطس 2016 , 3:59 ص
فوائد التين الشوكي للحامل

صحة الحامل

تحتاج النساء خلال مراحل الحمل المختلفة إلى عناية صحية خاصة وتغذية سليمة ومتوازنة، للتمكن من الحفاظ على صحتها وعلى صحة ونمو جنينها بشكل سليم ومتكامل، وللحيلولة دون التعرض للمشكلات الخطيرة خلال فترة الحمل وما بعدها أو ما بعد عملية الولادة، والتي قد تشكل خطراً على حياتها وحياة جنينها، وهذا ما يفسر النصائح المستمرة من قبل الأطباء والمختصين في مجال الرعاية الصحية خلال فترة الحمل على اتباع الإرشادات الصحية وتناول الأغذية التي تحتوي في تركيبتها الطبيعية على عناصر متكاملة من الفيتامينات والأحماض المينية والأملاح المعدنية والعناصر المعدنية وغيرها، والتي يحتاجها الجسم بشكل خاص يومياً.


وتحتاج المرأة الحامل لها بشكل استثنائي وبكميات معينة خلال فترة حملها، ويجب الحصول على هذه العناصر من مصادرها الطبيعية، والتي تتواجد بكميات وفيرة في بعض الأطعمة والفواكه والخضراوات على رأسها التين الشوكي أو الصبار، وهو عبارة عن نبات يندرج تحت قائمة نبات الصبار الذي يُزرع بشكل خاص في المناطق الجافة، وتعتبر أمريكا الشمالية موطناً أصلياً له قبل انتشاره في المناطق الأخرى على رأسها أوروبا ومناطق المشرق العربي.


فوائد التين الشوكي للمرأة الحامل

  • يحتوي التين الشوكي على مجموعة غنية جداً من الفيتامينات والعناصر المعدنية، على رأسها كل من فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين هـ، واللذان يعتبران من الفيتامينات الأساسية التي تحتاجها المرأة الحامل على وجه التحديد، حيث أن تناول التين الشوكي يقي من النقص في هذه العناصر والذي يتسبب بعضه في تشوهات خلقية للجنين وفي ضعف كبير في بنية جسم الأم.
  • يساعد على تنظيم درجة الحرارة لكل من الأم والجنين، ويحول دون ارتفاعها والنخفاضها، كما يمد الجسم بحاجته من السكريات التي تساعد على منحه الطاقة والحيوية، وتتصدى لمشاعر التعب والإرهاق التي تعاني منها الحامل بشكل أكبر من الأشخاص الآخرين، كما يحسن من الحالة المزاجية ويقي من تعرضها للاكتئاب، والذي تزيد احتماليته في وخاصة خلال فترات الحمل الأولى، حيث يؤدي إلى حالة من التوازن العصبي لدى المرأة، وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم.
  • يعتبر مفيداً جداً لمرحلة الرضاعة، كونه من أفضل المدرات الطبيعية للحليب أو لبن الأم، مما يزيد من كمية الحليب الطبيعي في صدر المرأة المرضعة، وبالتالي يزيد من فترة الرضاعة للمولود مما ينعكس بشكل إيجابي جداً على صحته.
  • يساعد على خفض الكوليسترول الضار في الدم، وذلك بفضل احتوائه على نسبة ضئيلة جداً من السعرات الحرارية، كما ينشط من عمل جدران المعدة، ويحمي الأغشية المخاطية للجهاز الهضمي.
اقرأ:
128 مشاهدة
a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن ويكي
6
اتفاقية الاستخدام
7
الشركاء
8
الإعلام
9
اتصل بنا
m
About Us