فوائد عسل الدغموس

بواسطة: - آخر تحديث: 29 أغسطس 2016 , 3:00 ص
فوائد عسل الدغموس

ما هو عسل الدغموس؟

نبتة الدغموس هي نبات صحراوي شوكي، يمتاز بخضرته الدائمة رغم قساوة البيئة، ينمو في المناطق الصحراوية الجافة خاصة في منطقة جنوب المغرب العربي حيث تتواجد هناك بكثرة، وهي قادرة على تحمّل الجفاف المائي والحرارة العالية لفترات طويلة. ويستخرج من هذه النبتة الجافة عسل أسود يسمى عسل الدغموس أو الزقوم ذو طعم لاذع وحرارة يتركها في الحلق بعد تناولها، ثم يتحوّل لونه إلى اللون البني المائل إلى الأصفر الداكن بعد تبلوره. يستخدم غالباً في علاج الأمراض الصعبة والمستعصية والمزمنة نظراً لخصائصه المميزة وقيمته الغذائية العالية.


فوائد عسل الدغموس " الزقوم " الصحية

  • يعتبر عسل الدغموس مضاداً حيوياً طبيعياً، لذا فهو يحفّز عمل الجهاز المناعي في الجسم ويحمي من الإصابة بالأمراض المختلفة.
  • احتواء عسل الدغموس على مضادات الأكسدة يجعله من العلاجات الفعّالة في مقاومة الأورام السرطانية بمختلف أنواعها والحد من انتشارها.
  • يفيد في علاج أمراض الجهاز التناسلي والتهاباته.
  • عسل الدغموس مقوٍ عام للبدن ويعالج حالات الضعف العام ويعالج مرض فقر الدم " الأنيميا " لاحتوائه على نسبة عالية من المعادن والفيتامينات الهامة.
  • يعالج أمراض الكبد المستعصية ويحمي خلايا الكبد من التلف.
  • يحوي على عناصر مضادة للالتهابات، لذا فهو مفيد في علاج التهابات المفاصل الروماتيزمية وتسكين آلامها والحد من مضاعفاتها وتخفيض الحرارة الناتجة عنها.
  • يعمل على ضبط مستوى السكر في الدم وعلاج مرضى السكري.
  • يعالج مشاكل الجهاز التنفسي خاصة مرض الربو الشعبي التحسسي ويفيد في علاج الذبحة الصدرية المزمنة.
  • مضاد قوي لالتهابات الدم والجلد الميكروبية.
  • يفيد في تخفيف أعراض الزكام والسعال والإنفلونزا.
  • يعالج مشاكل الغدة الدرقية كمشكلة تضخم الغدة.
  • يسكن آلام الصداع العادي والنصفي ويعالج أسبابه الداخلية.
  • يعالج تكيسات المبايض والرحم لدى المرأة.
  • يحسن عسل الدغموس من صحة ومظهر البشرة، حيث يجعلها نضرة ويؤخر ظهور التجاعيد الناتجة عن التقدم في السن.
  • يحسن الدورة الدموية ويزيد من تدفق الدم إلى خلايا الجسم.
  • يساهم في علاج بعض الامراض الجلدية الصعبة كالبهاق والصدفية والأكزيما.
  • يمكن استخدام عسل الدغموس " الزقوم " كمادة حافظة طبيعية للأطعمة؛ إذ يمكنه حفظ الفاكهة لمدة تزيد عن ستة أشهر دون أن يصيبها التلف، كذلك يمكن إضافة كمية قليلة منه إلى اللحوم لحفظها طرية مدة تقارب ثلاث شهور، كذلك يمكن استخدامه في صناعة مستحضرات التجميل الخاصة بالمرأة على اعتباره مادة طبيعية تجميلية وعلاجية، وهذا يفسر سبب استخدام قدماء الفراعنة لعسل الدغموس في تحنيط أمواتهم لسنوات طويلة.
اقرأ:
445 مشاهدة
a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن ويكي
6
اتفاقية الاستخدام
7
الشركاء
8
الإعلام
9
اتصل بنا
m
About Us