كيف تعرف نقص فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: 29 أغسطس 2016 , 3:37 ص
كيف تعرف نقص فيتامين د

أهمية فيتامين د

يحتاج الجسم إلى مجموعة من العناصر الغذائية المهمة للجسم؛ لكي يقوم بوظائفه وأعماله الحيوية، وأحد أهم هذه العناصر هي فيتامين (د) الذي يقوم بمجموعة من الوظائف وأهمّها مساعدة الجسم على امتصاص عناصر غذائية أخرى كالكالسيوم والفوسفات، كما أنّه يساعد على الحفاظ على نسبة هذين العنصرين في الدم وترسيبهما في عظام الجسم فيساعد على تقويتها ونموّها بشكل طبيعي، إضافةً إلى أنّه يساعد على زيادة نشاط الجهاز المناعي في الجسم ومقاومة العديد من الأمراض وأهمّها السرطانية وغيرها كثير من الوظائف.


نقص فيتامين (د)

المستوى الطبيعي لفيتامين (د) في الجسم فيكون أكثر من ما يقارب الثلاثين نانوغراماً لكل لتر أو خمسة وسبعين نانومول لكلّ لتر، ولتجنّب نقص هذا الفيتامين في الجسم سوف نتناول هنا الأعراض أو العلامات التي تدلّ على نقص هذا الفيتامين في الجسم، إضافةً إلى الأسباب التي تؤدي إلى نقص كمية هذا الفيتامين في الجسم.


الأعراض

هناك مجموعة من العلامات أو الأعراض التي تدل على نقصان فيتامين د في الجسم، وأهمّ هذه الأعراض ما يلي:

  • نقصان في عناصر أخرى في الجسك كالكالسيوم في العظام.
  • الإصابة بأمراض معينة وأبرزها الكساح عند الأطفال.
  • التأخر في ظهور الأسنان، أو إصابتها بالتسوّس بشكل سريع ولأسباب بسيطة.
  • في حال نقصه لدى كبار السن يتسبّب في الإصابة بمرض لين العظام، وتحديداً لدى النساء والحوامل.


الأسباب

أمّا الأسباب التي تؤدي لهذا النقص فهي متنوّعة وتضمّ ما يلي:

  • عدم التعرض لأشعة الشمس لفترة كافية.
  • العمر، بحيث إن التاقدم في العمر يعمل على التقليل من المادة الأساسية التي تدخل في تكوين فيتامين (د) وتحديداً في الخلايا الجلدية.
  • وجود مشاكل أو أمراض في الأمعاء، وعدم قدرتها على امتصاص هذا الفيتامين.
  • السمنة لأنها تؤدي إلى تجمع الفيتامين في دهون الجسم.
  • عدم احتواء حليب الأم على كمية كافية من فيتامين (د).
  • تناول بعض أنواع الأدوية وتحديداً المستخدمة في علاج الصرع.
  • الإصابة ببعض الأمراض وتحديداً أمراض الكبد والكلى.
  • أسباب وراثية تتعلّق بالإفراط في إفراز عنصر الفوسفات في الكلى.


المضاعفات

يؤدي نقص فيتامين (د) في الجسم إلى زيادة احتمال الإصابة بالكثير من المشاكل والأمراض وأبرزها ما يلي:

  • فيما يتعلق بالأطفال:
    • يتأخر نموّ العظام والأسنان لديهم.
    • مشاكل في الرجلين من تشوّهات وتقوسات.
    • عدم القدرة على المشي والجلوس في الوقت المحدد لذلك.
  • فيما يتعلق بالبالغين:
    • الإصابة بهشاشة العظام.
    • كسور في مفاصل الجسم.
    • ضعف عضلات الجسم.
    • زيادة نسبة الإصابة بأمراض مختلفة كالسكري والتصلّب.
    • التعرض للإصابة بالعديد من المشاكل النفسية كالانفصام.
اقرأ:
143 مشاهدة
a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن ويكي
6
اتفاقية الاستخدام
7
الشركاء
8
الإعلام
9
اتصل بنا
m
About Us