مصادر تلوث الماء داخل نهر النيل

بواسطة: - آخر تحديث: 29 أغسطس 2016 , 4:01 ص
مصادر تلوث الماء داخل نهر النيل

مصادر تلوّث الماء داخل نهر النيل

على الرغم من القيمة والفائدة الكبيرة التي تقدّمها مياه نهر النيل للدول التي تمر خلالها إلّا أنّها لا تلقى الاهتمام والرعاية بذات القيمة والفائدة، حيث تتعرّض مياه نهر النيل إلى العديد من الممارسات السلبية التي تتسبّب بتلوّثه وإهدار قيمته الكبيرة، وفيما يلي توضيح لمصادر تلوّث مياه نهر النيل.


مصادر التلوّث الصناعيّ

تقوم المصانع المشيّدة بالقرب من نهر النيل بإلقاء الملايين من أطنان مخلفاتها الصلبة، أو الكيماوية في مياه نهر النيل، أو المنابع الصغيرة التي تصبّ في نهاية الأمر في مجرى نهر النيل، وتعتبر مخلفات مصانع المواد الغذائيّة المصدر الأكبر لملوّثات نهر النيل الصناعيّة، ثمّ يأتي بعدها مخلّفات المصانع الكيميائيّة، ثمّ مخلفات مصانع المعادن، ومن الجدير بالذكر أن الغالبيّة العظمى من هذه المصانع تعمل على ضخّ مخلّفاتها السائلة في النهر بدون إخضاعها للمعالجة، وغالباً ما تتسبّب هذه المخلفات الملوّثة لمياه نهر النيل بالعديد من الأضرار ومنها:

  • زيادة نسبة المخلفات الصلبة العالقة في مياه نهر النيل وترسّبها فيه.
  • اختلال في حركة المياه ودرجة حرارتها.
  • انخفاض معدّل الأكسجين الذائب في الماء، بالإضافة إلى موت العديد من النباتات المائية كالطحالب والهائمات.
  • انخفاض معدّل تنقية المياه بسبب قضاء المواد الكيماوية على البكتيريا الهوائيّة المسؤولة عن ذلك.
  • تسمّم الأسماك بمركبات الزئبق الملقية في مياه النهر، وتسمّم الإنسان عند تناوله هذه الأسماك.


مصادر التلوّث البيولوجي

تصل الملوّثات البيولوجية إلى مياه نهر النيل عبر أنابيب الصرف الصحيّ التي تصبّ فيه، والتي تنقل إليه العديد من الكائنات الدقيقة وغير الدقيقة كالبكتيريا، والميكروبات، والطفيليات، والطحالب وعدد من النبات المائي، وغالباً ما تتسبب هذه الكائنات بمرض الإنسان أو الحيوان حال دخولها إلى جسمه بسبب شربها أو السباحة في المياه الملوّثة فيها، ومن أهمّ الأمراض التي تسبّبها هذه الملوّثات البيولوجيّة التيفود والكوليرا ودودة الإسكارس وفيروس الكبد.


مصادر التلوّث العضويّ

تتمثل الملوّثات العضوية في جثث الحيوانات الغير محللة وبقايا أغصان وسيقان الأشجار التي تلقى في نهر النيل، والتي يتسبّب تحلّلها في الماء في استهلاك معدّلات عالية من الأكسجين الذائب في الماء، ممّا يقلّل من معدلات الأكسجين الباقية لتنفس الأسماك والكائنات المائية الأخرى واختناقها، وانتشار الميكروبات والأمراض الفطرية في المياه.


مصادر التلوّث الزراعيّ

تتمثّل مصادر التلوّث الزراعيّ في الأسمدة الكيماويّة السامة التي تستخدم بكثرة في المناطق الزراعيّة المجاورة لنهر النيل، والتي تنتقل بشكل أو بآخر إلى مياه نهر النيل متسبّبةً في تلوّثها بالعديد من المركبات السامة كالتيتانيوم والمنغنيز وغيرها الكثير.

اقرأ:
133 مشاهدة
a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن ويكي
6
اتفاقية الاستخدام
7
الشركاء
8
الإعلام
9
اتصل بنا
m
About Us